عثمان يقسم بالله على خلاف الإجماع !

20 مايو 2010
27
0
0
عثمان يقسم بالله على خلاف الإجماع !
لو تنزلنا وجعلنا الإمام علي عليه السلام بما هو عند السنة والسلفية فكيف جاز لعثمان وساغ أن يقسم أن الزبير أفضل خليفة له وأنه أفضل من الإمام علي عليه السلام ...طبعا هذه الرؤية الخاطئة من عثمان يخالفها جميع المسلمين شيعة وسنة ووهابية ...ويبدو أن هذا الرأي من عثمان لما بينه وبين الوصي عليه السلام وإلى فأين الزبير من الإمام علي السلام ؟!
الجامع الصحيح المختصر ( صحيح البخاري ) المؤلف : محمد بن إسماعيل أبو عبدالله البخاري الجعفي الناشر : دار ابن كثير ، اليمامة – بيروت الطبعة الثالثة ، 1407 – 1987 تحقيق : د. مصطفى ديب البغا أستاذ الحديث وعلومه في كلية الشريعة - جامعة دمشق عدد الأجزاء : 6 مع الكتاب : تعليق د. مصطفى ديب البغا - (3 / 1362) ح 3512 - حدثنا خالد بن مخلد حدثنا عل بن مسهر عن هشام بن عروة عن أبيه قال أخبرني مروان بن الحكم قال : أصاب عثمان بن عفان رعاف شديد سنة الرعاف حتى حبسه عن الحج وأوصى فدخل عليه رجل من قريش قال استخلف قال وقالوه ؟ قال نعم قال ومن ؟ فسكت فدخل عليه رجل آخر - أحسبه الحارث - فقال استخلف فقال عثمان وقالوا ؟ فقال نعم قال ومن هو ؟ فسكت قال فلعلهم قالوا الزبير قال نعم قال أما والذي نفسي بيده إنه لخيرهم ما علمت وإن كان لأحبهم إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم )
تابع لبحوث وكتابات أسد الله الغالب