آراء علماء السنة في ابن تيمية حسب نقل الحافظ ابن حجر العسقلاني | الكافي

آراء علماء السنة في ابن تيمية حسب نقل الحافظ ابن حجر العسقلاني

حسن العلوي

حسن العلوي
18 أبريل 2010
59
0
اللهم صل على محمد وال محمد

آراء علماء السنة في ابن تيمية حسب نقل الحافظ ابن حجر في الدرر الكامنة :
الرأي الاول : أنه مجسم
الرأي الثاني : أنه زنديق
الرأي الثالث : أنه منافق
الرأي الرابع : أنه كان يريد الإمامة العظمى
ولعله يمكننا الجمع بين هذه الآراء ، ولاتنافي بينها ، لأنه صرح بجميعها ، فيصح وصفه بها .

قال الحافظ ابن حجر في ( الدرر الكامنة ج1 ص155 - 156 ) ط . دار الجيل بيروت / وهو يتحدث عن إبن تيمية :
(( ... فمنهم من نسبه إلى التجسيم لما ذكر في العقيدة الحموية والواسطية وغيرهما من ذلك كقوله أن اليد والقدم والساق والوجه صفات حقيقية لله وأنه مستوٍ على العرش بذاته فقيل له يلزم من ذلك التحيز والانقسام فقال أنا لا أسلم أن التحيز والانقسام من خواص الأجسام فالذم بأنه يقول بتحيز في ذات الله
ومنهم من ينسبه إلى الزندقة لقوله أن النبي صلّى الله عليه وسلّم لا يستغاث به وأن في ذلك تنقيصاً ومنعاً من تعظيم النبي صلّى الله عليه وسلّم وكان أشد الناس عليه في ذلك النور البكري فإنه لما له عقد المجلس بسبب ذلك قال بعض الحاضرين يعذر فقال البكري لا معنى لهذا القول فإنه إن كان تنقيصاً يقتل وإن لم يكن تنقيصاً لا يعذر
ومنهم من ينسبه إلى النفاق لقوله في علي ما تقدم ولقوله أنه كان مخذولا حيث ما توجه وأنه حاول الخلافة مراراً فلم ينلها وإنما قاتل للرياسة لا للديانة ولقوله أنه كان يحب الرياسة وأن عثمان كان يحب المال ولقوله أبو بكر أسلم شيخاً يدري ما يقول وعلي أسلم صبياً والصبي لا يصح إسلامه على قول وبكلامه في قصة خطبة بنت أبي جهل ومات ما نسيها من الثناء على... وقصة أبي العاص ابن الربيع وما يؤخذ من مفهومها فإنه شنع في ذلك فألزموه بالنفاق لقوله صلّى الله عليه وسلّم " ولا يبغضك إلا منافق "
ونسبه قوم إلى أنه يسعى في الإمامة الكبرى فإنه كان يلهج بذكر ابن تومرت ويطريه فكان ذلك مؤكداً لطول سجنه وله وقائع شهيرة وكان إذا حوقق وألزم يقول لم أر هذا إنما أردت كذا فيذكر احتمالاً بعيداً .))


هنيئا لكم يا وهابية في اتباع رجل اجتمعت فيه هذه المواصفات : مجسم ، زنديق ، منافق ، يسعى للامامة الكبرى .