عائشة: كنّا نخيط ونغزل وننظم الإبرة بالليل في ضوء وجه فاطمة [وثيقة]

http://www.hajr-up.info/download.php?img=3045
http://www.hajr-up.info/download.php?img=3046







وهذا الضوء من وجه سيدة الخلق فاطمة الزّهراء عليها السّلام يثبت قولنا بأنّ أهل البيت عليهم السّلام أصل خلقتهم نور.
كما أنّها سلام الله تعالى عليها كانت لا ترى حمرة وهذا من خصائصها سلام الله عليها فهي طاهرة مطهّرة أصل خلقتها نورانية.


روى الشيخ الكليني في الكافي الشريف عن:
مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيَى عَنِ الْعَمْرَكِيِّ بْنِ عَلِيٍّ عَنْ عَلِيِّ بْنِ جَعْفَرٍ عَنْ أَخِيهِ أَبِي الْحَسَنِ ( عليه السلام ) قَالَ
إِنَّ فَاطِمَةَ ( عليها السلام ) صِدِّيقَةٌ شَهِيدَةٌ وَإِنَّ بَنَاتِ الْأَنْبِيَاءِ لَا يَطْمَثْنَ .


قال العلاّمة المجلسي: صحيح. [مرآةالعقول: ج5، ص315]





سلام الله تعالى على الصدّيقة الشهيدة
فاطمة الزهراء ،،،
رزقنا الله تعالى شفاعتها عند المحتضر ويوم الحشر الأكبر ،،،
 
تفضّل مولاي العزيز، هذه ترجمته:



- قال المحدّث الشيخ عبّاس القمّي -رضي الله عنه-:
"(القرماني)
أبو العباس احمد چلبي بن يوسف بن أحمد الشهير بأحمد بن سنان القرماني الدمشقي صاحب اخبار الدول وآثار الأول، لخصه من تاريخ الجنابي وهو المولى مصطفى بن السيد حسن الرومي المتوفى سنة 999 وزاد فيه أشياء.
حكي أقدم أبوه سنان إلى دمشق، وولي نظارة البيمارستان ونظارة الجامع الأموي ، وانتقد عليه انه باع بسط الجامع الأموي وحصره، وانه خرب مدرسة المالكية فقتل بسبب هذه الأمور سنة 966. ثم نشأ ابنه احمد وصار كاتب وقف الحرمين، ثم ناظره وكان حسن المناظرة وله مخالطة مع الحكام. وعمر بيتا وحديقة بمحلة الجسر الأبيض من الصالحية، وجمع تاريخه الشائع وتعرض فيه لكثير من الموالى والامراء المتأخرين ، مات بدمشق سنة 1019 (غيط) ودفن بمقبرة الفراديس. قال الفيروزآبادي: قرمان ككرمان، وقد يحرك: إقليم بالروم" (1).



- قال إليان سركيس:
"القرماني ( 939 - 1019 )
أبو العباس احمد جلبي بن يوسف بن أحمد الشهير بأحمد بن سنان القرماني الدمشقي قدم أبوه سنان إلى دمشق وولي نظارة البيمارستان ونظارة الجامع الأموي وانتقد عليه انه باع بسط الجامع الأموي وحصره وانه خرب مدرسة المالكية فقتل بسبب هذه الأمور سنة 966.
ثم نشأ ابنه احمد وصار كاتب وقف الحرمين ثم ناظره. وكان حسن المناظرة وله مخالطة مع الحكام وعمر بيتا وحديقة بمحلة الجسر الأبيض من الصالحية. وجمع تاريخه الشائع وتعرض فيه لكثير من الموالي والامراء المتأخرين.
مات بدمشق ودفن بمقبرة الفراديس أخبار الدول وآثار الأول - ويعرف بتاريخ القرماني لخصه من تاريخ الجنابي المتوفى سنة 999 وزاد فيه أشياء أوله الحمد لله على تصاريف العبر عند سماع التواريخ والسير الخ . فرغ من تأليفه سنة 1008 - طبع على الحجر بغداد 1282 ص 499 وطبع بهامش تاريخ الكامل لابن الأثير الجزري (بولاق 1290)"(2).


ــــــــــــــــــــــــ


(1) الكنى والألقاب: ج3، ص60.
(2) معجم المطبوعات العربيّة: ج2، ص1505.