أفضل فضائل الوصي فكل ما للنبي الأعظم له !

20 مايو 2010
27
0
0
أفضل فضائل الوصي فكل ما للنبي الأعظم له !

قال النبي الأعظم ـ صلى الله عليه وآله وسلم ـ لعلي ـ عليه السلام ـ (وما دعوت لنفسي بشيء إلا دعوت لك مثله وما دعوت بشيء إلا قد استجيب لي أو قال أعطيت إلا أنه قيل لي لا نبي بعدك )
ظلال الجنة في تخريج السنة لابن أبي عاصم المؤلف : محمد ناصر الدين الألباني الناشر : المكتب الإسلامي – بيروت الطبعة : الثالثة - 1413-1993 عدد الأجزاء : 2 - (2 / 388)ح 1313 - حدثنا محمد بن عبد الرحيم أبو يحيى وسليمان بن عبد الجبار قالا ثنا علي بن قادم ثنا جعفر بن زياد الأحمر عن يزيد ابن زياد عن عبد الله بن الحارث عن علي قال وجعت وجعا فأتيت النبي صلى الله عليه وسلم فأنا مني في مكانه وقام يصلي فألقى علي طرف ثوبه فصلى ما شاء الله ثم قال يا ابن أبي طالب قد برئت فلا بأس عليك ما سألت الله عز وجل شيأ إلا سألت لك مثله ولا سألت الله شيئا إلا أعطانيه إلا أنه قال لي لا نبي بعدك قال القاضي لا أعرف في فضيلة علي حديثا أفضل منه )
(1) و السنة المؤلف : عمرو بن أبي عاصم الضحاك الشيباني [ ت : 287] المحقق : محمد ناصر الدين الألباني الناشر : المكتب الإسلامي – بيروت الطبعة : الأولى ، 1400 عدد الأجزاء : 2 - (2 / 596) 201- باب ما ذكر في فضل علي رضي الله عنه ح1313

وقريب منه في المضمون :
سنن النسائي الكبرى المؤلف : أحمد بن شعيب أبو عبد الرحمن النسائي الناشر : دار الكتب العلمية – بيروت الطبعة الأولى ، 1411 – 1991 تحقيق : د.عبد الغفار سليمان البنداري , سيد كسروي حسن عدد الأجزاء : 6 - (5 / 151)ح8534 - أخبرنا أحمد بن حرب قال حدثنا قاسم وهو بن يزيد قال حدثنا سفيان عن أبي إسحاق عن ناجية بن كعب الأسدي عن علي ... ودعا لي بدعوات ما يسرني ما على الأرض بشيء منهن )
والسنن الكبرى وفي ذيله الجوهر النقي المؤلف : أبو بكر أحمد بن الحسين بن علي البيهقي مؤلف الجوهر النقي: علاء الدين علي بن عثمان المارديني الشهير بابن التركماني الناشر : مجلس دائرة المعارف النظامية الكائنة في الهند ببلدة حيدر آباد الطبعة : الطبعة : الأولى ـ 1344 هـ عدد الأجزاء : 10 مصدر الكتاب : موقع وزارة الأوقاف المصرية وقد أشاروا إلى جمعية المكنز الإسلامي- (3 / 398)ح 6913- أَخْبَرَنَا أَبُو عَلِىٍّ الرُّوذْبَارِىُّ أَخْبَرَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ عُمَرَ بْنِ أَحْمَدَ بْنِ شَوْذَبٍ الْمُقْرِئُ بِوَاسِطَ حَدَّثَنَا شُعَيْبُ بْنُ أَيُّوبَ حَدَّثَنَا الْفَضْلُ بْنِ دُكَيْنٍ عَنْ سُفْيَانَ عَنْ أَبِى إِسْحَاقَ عَنْ نَاجِيَةَ بْنِ كَعْبٍ عَنْ عَلِىٍّ.. ثُمَّ دَعَا لِى بِدَعَوَاتٍ مَا يَسُرُّنِى مَا عَلَى الأَرْضِ بِهِنَّ مِنْ شَىْءٍ).

الرواية عند الشيعة :
تأويل الآيات ـ السيد شرف الدين الحسيني ج1 ص 313 ( لما رواه الشيخ أبو جعفر الطوسي ( ره ) عن رجاله مسندا إلى الفضل بن شاذان يرفعه إلى بريدة الأسلمي قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم لعلي عليه السلام : يا علي إن الله تبارك وتعالى أشهدك معي بسبعة مواطن : أما أولهن : فليلة أسري بي إلى السماء فقال لي جبرئيل : أين أخوك ؟ قلت : ودعته خلفي قال : فادع الله فليأتك به ، فدعوت الله فإذا أنت معي وإذا الملائكة صفوف وقوف فقلت : من هؤلاء يا جبرئيل ؟ فقال : هؤلاء الملائكة يباهيهم الله بك فأذن لي ، فنطقت بمنطق لم تنطق الخلائق بمثله ، نطقت بما خلق الله وبما هو خالق إلى يوم القيامة . والموطن الثاني : أتاني جبرئيل فأسرى بي إلى السماء فقال لي : أين أخوك ؟ قلت : ودعته خلفي قال : فادع الله فليأتك به ، فدعوت الله عز وجل فإذا أنت معي فكشط الله لي عن السماوات السبع والأرضين السبع حتى رأيت سكانها وعمارها وموضع كل ملك منها ، فلم أر من ذلك شيئا إلا وقد رأيته . والموطن الثالث : ذهبت إلى الجن ولست معي ، فقال لي جبرئيل : أين أخوك ؟ قلت : ودعته خلفي فقال : فادع الله فليأتك به ، فدعوت الله عز وجل فإذا أنت معي ، فلم أقل لهم شيئا ، ولم يردوا علي شيئا إلا وقد سمعته وعلمته ( كما سمعته وعلمته ) . والموطن الرابع : أني لم أسأل الله شيئا إلا أعطانيه فيك إلا النبوة فإنه قال : يا محمد خصصتك بها [ وختمتها بك ] . والموطن الخامس : خصصنا بليلة القدر وليست لغيرنا . والموطن السادس : أتاني جبرئيل فأسرى بي إلى السماء ، فقال لي : أين أخوك ؟ فقلت : ودعته خلفي قال : فادع الله فليأتك به ، فدعوت الله عز وجل فإذا أنت معي فأذن جبرئيل فصليت بأهل السماوات جميعا وأنت معي . والموطن السابع : إنا نفي حين لا يبقى أحد وهلاك الأحزاب بأيدينا . فمعنى قوله : نفئ حين لا يبقى أحد وهلاك الأحزاب بأيدينا دليل على أنهما يكران إلى الدنيا ويلبثان فيها ما شاء الله - كما روي عن الأئمة عليهم السلام في حديث الرجعة - ثم يبقيان حين لا يبقى أحد من الخلق . وقوله : هلاك الأحزاب بأيدينا ، والأحزاب هم أحزاب الشيطان وأهل الظلم والعدوان ، فعليهم لعنة الرحمن ما كر الجديدان واطرد الخافقان . ومما ورد في الأمور التي شارك أمير المؤمنين فيها رسول الله صلى الله عليه وآله وأن أمره أمره ونهيه نهيه ، وأن الفضل جرى له كما جرى لرسول الله صلى الله عليه وآله ولرسول الله الفضل على جميع خلق الله عز وجل ، فيكون هو كذلك )

كتاب السقيفة لسليم بن قيس ص 221 و222 " اني لم اسأل الله شيئا إلا أعطانيه ولم اسأل لنفسي شيئا إلا سألت لك مثله - إلى أن قال - وسألته ان يجعلك مني بمنزلة هارون من موسى وان يشد بك ازري ويشركك في امري ففعل إلا أنه لا نبي بعدي ، فرضيت ).