الدجال ألأضر وهم أضر من الدجال فمن هم ؟ خطير جدا

20 مايو 2010
27
0
0
النبي الأعظم يوضح أن أشد الفتن فتنة الدجال وبعض كبار الصحابة أشد فتنة من فتنة الدجال !
مسند الإمام أحمد بن حنبل المؤلف : أحمد بن حنبل أبو عبدالله الشيباني الناشر : مؤسسة قرطبة – القاهرة عدد الأجزاء : 6 الأحاديث مذيلة بأحكام شعيب الأرنؤوط عليها- (5 / 389)ح 23352 - حدثنا عبد الله حدثني أبي ثنا وهب بن جرير ثنا أبي قال سمعت الأعمش عن أبي وائل عن حذيفة قال ذكر الدجال عند رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال : لأنا لفتنة بعضكم أخوف عندي من فتنة الدجال ولن ينجو أحد مما قبلها إلا نجا منها وما صنعت فتنة منذ كانت الدنيا صغيرة ولا كبيرة إلا لفتنة الدجال تعليق شعيب الأرنؤوط : إسناده صحيح على شرط الشيخين )و الناشر : مؤسسة الرسالة الطبعة : الثانية 1420هـ ، 1999م عدد الأجزاء : 50 (45+5 فهارس)- (38 / 334)ح 23304
رجال السند :
1ـ عبد الله بن أحمد بن محمد بن حنبل :
رواة التهذيبين راوي رقم 3205 ( عبد الله بن أحمد بن محمد بن حنبل بن هلال بن أسد الشيبانى ، أبو عبد الرحمن البغدادى الطبقة : 12 : صغارالآخذين عن تبع الأتباع الوفاة : 290 هـ روى له : س ( النسائي ) رتبته عند ابن حجر : ثقة رتبته عند الذهبي : الحافظ )
2ـ أحمد بن محمد بن حنبل :
رواة التهذيبين راوي رقم 96 ( أحمد بن محمد بن حنبل بن هلال بن أسد الشيبانى ، أبو عبد الله المروزى ثم البغدادى المولد : 164 هـ بـ بغداد الطبقة : 10 : كبارالآخذين عن تبع الأتباع الوفاة : 241 هـ بـ بغداد روى له : خ م د ت س ق ( البخاري - مسلم - أبو داود - الترمذي - النسائي - ابن ماجه ) رتبته عند ابن حجر : إمام ثقة حافظ فقيه حجة رتبته عند الذهبي : الإمام )
3ـ وهب بن جرير بن حازم :
رواة التهذيبين راوي رقم 7472 ( وهب بن جرير بن حازم بن زيد بن عبد الله بن شجاع الأزدى ، أبو العباس البصرى الطبقة : 9 : من صغار أتباع التابعين الوفاة : 206 هـ بـ المنجشانية و دفن بالبصرة روى له : خ م د ت س ق ( البخاري - مسلم - أبو داود - الترمذي - النسائي - ابن ماجه ) رتبته عند ابن حجر : ثقة رتبته عند الذهبي : ثقة
4ـ جرير بن حازم بن زيد بن عبد الله الأزدى :
رواة التهذيبين راوي رقم 7472 ( جرير بن حازم بن زيد بن عبد الله الأزدى ثم العتكى ، و قيل الجهضمى ، أبو النضر البصرى ( والد وهب ، و ابن أخى جرير بن زيد ) الطبقة : 6 : من الذين عاصروا صغار التابعين الوفاة : 170 هـ روى له : خ م د ت س ق ( البخاري - مسلم - أبو داود - الترمذي - النسائي - ابن ماجه )رتبته عند ابن حجر : ثقة لكن فى حديثه عن قتادة ضعف ، و له أوهام إذا حدث من حفظه رتبته عند الذهبي : ثقة ، لما اختلط حجبه ولده ) أقول والرواية ليست عن قتادة
5ـ سليمان بن مهران الأسدى الكاهلى :
رواة التهذيبين راوي رقم 2615 ( سليمان بن مهران الأسدى الكاهلى مولاهم ، أبو محمد الكوفى الأعمش ( و كاهل هو ابن أسد بن خزيمة ) المولد : 61 هـ الطبقة : 5 : من صغار التابعين الوفاة : 147 أو 148 هـ روى له : خ م د ت س ق ( البخاري - مسلم - أبو داود - الترمذي - النسائي - ابن ماجه ) رتبته عند ابن حجر : ثقة حافظ عارف بالقراءات ، ورع ، لكنه يدلس رتبته عند الذهبي : الحافظ ، أحد الأعلام )
أقول ـ أسد الله الغالب ـ لا يمكن تضعيف الرواية بتدليس الأعمش هو يرويها عن أبي وائل وهي عند علماء السنة محمولة على الإتصال لأنه يرويه عن شيوخ أكثر عنهم :
ففي التبيين لأسماء المدلسين المؤلف : أبو الوفا إبراهيم بن محمد بن خليل سَبْط ابن العجمي الشافعي المحقق : يحيى شفيق حسن الناشر : دار الكتب العلمية – بيروت الطبعة : الاولى 1406 هـ - 1986 م عدد الأجزاء : 1- (1 / 31) 30 ( تنبيه:في ترجمة الاعمش في الميزان يدلس وربما دلس عن ضعيف ولا يدري به فمتى قال حدثنا فلا كلام ومتى قال عن تطرق إليه احتمال التدليس الا في شيوخ له أكثر عنهم كإبراهيم وأبي وائل وأبي صالح السمان فان روايته عن هذا الصنف محمولة على الاتصال انتهى) وميزان الاعتدال - (2 / 224) تحفة الأحوذي - (1 / 281)والانتصار لأهل السنة والحديث في رد أباطيل حسن المالكي - (1 / 88)( وهذا إسناد صحيح على شرط الشيخين، ورواية الأعمش له بالعنعنة لا تؤثِّر، قال الذهبي في ترجمته في الميزان: (( فمتى قال (حدَّثنا) فلا كلام، ومتى قال (عن) تطرَّق إليه احتمال التدليس، إلاَّ في شيوخ له أكثَرَ عنهم، كإبراهيم وأبي وائل وأبي صالح السمَّان، فإنَّ روايته عن هذا الصنف محمولةٌ على الاتِّصال ))، وانظر: السلسلة الصحيحة للألباني (1794)(و تحرير علوم الحديث لعبدالله الجديع - (3 / 229) و منهج الإمام أحمد في إعلال الأحاديث - الرقمية - (2 / 738)و مجلة الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة - (3 / 11) و مؤلفات حماد الأنصاري - (6 / 15) و- (6 / 15)و كتب الشيخ عبد المحسن العباد - (7 / 95)
هذا أولا .
ثانيا : الأعمش من الطبقة الثانية في المدلسين وهذه الطبقة احتمل العلماء تدليساتهم وصححوها وإليك بعض نصوصهم :
الصواعق المرسلة الشهابية على الشبه الداحضة الشامية - (2 / 64)( وقد ذكره الحافظ ابن حجر في الطبقة الثانية من طبقات المدلسين، وهم الذين احتمل الأئمة تدليسهم) وبحث أحاديث تعظم الربا على الزنا دراسة نقدية - (1 / 12)( وقد ذكره العلائيُّ -وتابعه ابن حجر- في الطبقة الثانية من المدلسين، وهم من احتمل الأئمة تدليسهم ) وعليه فلا يمكن القدح في الرواية .
ثالثا : وتابع أبا وائل طارق بن شهاب عند ابن حبان (15|218)
6 ـ شقيق بن سلمة الأسدى :
رواة التهذيبين راوي رقم 2816 ( شقيق بن سلمة الأسدى ، أبو وائل الكوفى ( من أسد خزيمة ، و يقال : أحد بنى مالك بن ثعلبة بن دودان )الطبقة : 2 : من كبار التابعين الوفاة : فى خلافة عمر بن عبد العزيز روى له : خ م د ت س ق ( البخاري - مسلم - أبو داود - الترمذي - النسائي - ابن ماجه ) رتبته عند ابن حجر : ثقة رتبته عند الذهبي : من العلماء العاملين )
6 ـ حذيفة بن اليمان :
رواة التهذيبين راوي رقم 1156 ( حذيفة بن اليمان : حسيل ، و يقال : حسل ، بن جابر بن أسيد ، أبو عبد الله العبسى ( صاحب سر رسول الله صلى الله عليه وسلم ) الطبقة : 1 : صحابى الوفاة : 36 هـ روى له : خ م د ت س ق ( البخاري - مسلم - أبو داود - الترمذي - النسائي - ابن ماجه ) رتبته عند ابن حجر : صحابى رتبته عند الذهبي : صحابى ( قال : صاحب السر )
فالسند صحيح متصل كل رجاله ثقات لا غبر عليه .
السلسلة الصحيحة المؤلف : محمد ناصر الدين الألباني الناشر : مكتبة المعارف – الرياض عدد الأجزاء : 7 - (8 / 89)ح ( 3082 ) ( الصحيحة ) ( لأنا لفتنة بعضكم أخوف عندي من فتنة الدجال ولن ينجو أحد مما قبلها إلا نجا منها وما صنعت فتنة - منذ كانت الدنيا - صغيرة ولا كبيرة إلا لفتنة الدجال )
قصة المسيح الدجال ونزول عيسى عليه الصلاة والسلام المؤلف : محمد ناصر الدين الألباني الناشر : المكتبة الإسلامية - عمان – الأردن عدد الأجزاء : 1 - (1 / 51)( أخرجه أحمد ( 5 / 389 ) وابن حبان ( 1897 ) قلت : وإسناده صحيح ورجاله ثقات رجال الشيخين وقال الهيثمي ( 7 / 335 ) : ( رواه أحمد والبزار ورجاله رجال ( الصحيح )
صحيح ابن حبان بترتيب ابن بلبان المؤلف : محمد بن حبان بن أحمد أبو حاتم التميمي البستي الناشر : مؤسسة الرسالة – بيروت الطبعة الثانية ، 1414 – 1993 تحقيق : شعيب الأرنؤوط عدد الأجزاء : 18 الأحاديث مذيلة بأحكام شعيب الأرنؤوط عليها - (15 / 218)ح 6807 - أخبر أبو يعلى قال : حدثنا أبو كريب قال : حدثنا يحيى بن آدم عن أبي بكر بن عياش عن الأعمش عن سليمان بن ميسرة عن طارق بن شهاب : عن حذيفة قال : كنا عند النبي صلى الله عليه و سلم فذكر الدجال فقال : ( لفتنة بعضكم أخوف عندي من فتنة الدجال إنها ليست من فتنة صغيرة ولا كبيرة إلا تتضع لفتنة الدجال فمن نجا من فتنة ما قبلها نجا منها وإنه لا يضر مسلما مكتوب بين عينيه : كافر مهجاة ك ف ر ) قال شعيب الأرنؤوط : إسناده صحيح )
جزء حديثي في أحاديث حذيفة في الفتن – تحقيق وتعليق عبد الباسط بن يوسف الغريب (1 / 41)ح 45- عن أبي وائل عن حذيفة قال : ذكر الدجال عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : لأنا لفتنة بعضكم أخوف عندي من فتنة الدجال , ولن ينجو أحد مما قبلها إلا نجا منها , وما صنعت فتنة منذ كانت الدنيا صغيرة ولا كبيرة إلا لفتنة الدجال . أحمد (5|389) من طريق وهب بن جرير ثنا أبي قال سمعت الأعمش عن أبي وائل عن حذيفة .وهذا إسناد صحيح وتابع أبا وائل طارق بن شهاب عند ابن حبان (15|218) وقال الهيثمي : رواه أحمد والبزار ورجاله رجال الصحيح

الصحيح المسند للوادعي لصفحة أو الرقم: 317 ( خلاصة حكم المحدث: صحيح )
مجمع الزوائد ومنبع الفوائد المؤلف : نور الدين علي بن أبي بكر الهيثمي الناشر : دار الفكر، بيروت - 1412 هـ عدد الأجزاء : 10- (7 / 646)ح 12498 - وعن حذيفة قال : ذكر الدجال عند رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال : لأنا لفتنة بعضكم أخوف عندي من فتنة الدجال ولن ينجو أحدا مما قبلها إلا نجا منها وما صنعت فتنة منذ كانت الدنيا صغيرة ولا كبيرة إلا لفتنة الدجال رواه أحمد والبزار ورجاله رجال الصحيح )
العمل الصالح المؤلف : - قال المؤلف : فهذه أحاديث مختصره عن فضائل الأعمال ... وفي نهاية حاشية كل حديث ستجد تعليق عليه من صحة وحسن وغيرها وهذا التعليق لأحد العلماء المعروفين كالألباني وشعيب ، وقديما كالذهبي وابن حجر وابن كثير وغيرهم ...مصدر الكتاب : أرسله الأخ أحمد محمد الحربي لإدارة الموقع - (1 / 2190)ح1505- عَنْ حُذَيْفَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ : كَنَّا عِنْدَ النَّبِيِّ - صلى الله عليه وسلم - فَذَكَرَ الدَّجَّالَ فَقَالَ :«لَفِتْنَةُ بَعضِكُمْ أَخْوَفُ عِنْدِي مِنْ فِتْنَةِ الدَّجَّالِ ، إِنَّهَا لَيْسَتْ مِنْ فِتْنَةٍ صَغِيرَةٍ وَلاَ كَبِيرَةٍ إِلاَّ تَتَّضِعُ لِفِتْنَةِ الدَّجَّالِ ، فَمَنْ نَجَا مِنْ فَتْنَةِ مَا قَبْلَهَا نَجَا مِنْهَا ، وَإِنَّهُ لا يَضُرُّ مُسْلماً مَكْتُوبٌ بَيْنَ عَيْنَيهِ : كَافِرٌ ، مُهَجَّاةً : ك ف ر».(1) = صحيح )
الله أكبر الدجال على فتنته هو أقل خطرا وهم أشد خطرا ؟!
الطامة أن هؤلاء ليسوا من السوقة وعامة الناس بل من الأئمة الكبار :
تخريج أحاديث الإحياء المؤلف : العراقي مصدر الكتاب : برنامج منظومة التحقيقات الحديثية - المجاني - من إنتاج مركز نور الإسلام لأبحاث القرآن والسنة بالإسكندرية- (1 / 139)ح 139 - حديث " لأنا من غير الدجال أخوف عليكم من الدجال . فقيل : وما ذلك ؟ فقال : من الأئمة المضلين " ** أخرجه أحمد من حديث أبي ذر بإسناد جيد )(2)
وما اعتقده هو أنهم أبو بكر وعمر وعثمان :
http://www.yahawra.net/vb/showthread.php?t=5009&highlight=%C7%E1%D8%DA%E6%E4

ــــــــــــــ الهامش ــــــــــــــ
1ـ مسند البزار - (4 / 327)ح2807 و- (4 / 328)ح 2808 وغاية المقصد فى زوائد المسند المؤلف : للحافظ علي بن أبي بكر بن سليمان الهيثمي- (2 / 2471)( باب فيما قبل الدجال ومن نجا منه نجا ) وجامع الأحاديث - (17 / 402)ح18463- لفتنة بعضكم أخوف عندى من فتنة الدجال ليس من فتنة صغيرة ولا كبيرة إلا تصنع لفتنة الدجال فمن نجا من فتنة قبلها نجا منها وإنه لا يضر مسلما مكتوب بين عينيه كافر (أحمد ، وأبو يعلى ، والبزار ، وابن حبان ، والرويانى ، والضياء عن حذيفة)أخرجه أحمد (5/389 ، رقم 23352) ، والبزار (7/232 ، رقم 2807) ، قال الهيثمى (7/335) : رجاله رجال الصحيح ، وابن حبان (15/218 ، رقم 6807) و إتحاف الخيرة المهرة بزوائد المسانيد العشرة المؤلف : شهاب الدين أحمد بن أبي بكر بن اسماعيل البوصيري (المتوفى : 840هـ) المصدر : ملتقى أهل الحديث أعده للمكتبة الشاملة : موقع مكتبة المسجد النبوي الشريف http://www.mktaba.org - (8 / 50)ح [7656] وعن حذيفة- رضي الله عنه- قال:"كنا عند النبي - صلى الله عليه وسلم -فذكروا الدجال فقال: لفتنة بعضكم أخوف عندي من فتنة الدجال قال: إنها ليست من فتنة صغيرة ولا كبيرة إلا تخضع لفتنة الدجال، فمن يخاف فتنة ما قبلها نجا منها، وإنه لا يضر مسلماً، مكتوب بين عينيه كافر يهجاه: ك ف ر". رواه أحمد بن حنبل وأبويعلى الموصلي وعنه ابن حبان في صحيحه ). كنز العمال في سنن الأقوال والأفعال المؤلف : علاء الدين علي بن حسام الدين المتقي الهندي البرهان فوري (المتوفى : 975هـ) المحقق : بكري حياني - صفوة السقا الناشر : مؤسسة الرسالة الطبعة : الطبعة الخامسة ،1401هـ/1981م مصدر الكتاب : موقع مكتبة المدينة الرقمية http://www.raqamiya.org - (14 / 322)ح38812 و موارد الظمآن إلى زوائد ابن حبان المؤلف : نور الدين علي بن أبي بكر بن سليمان الهيثمي (المتوفى : 807هـ) المحقق : محمد عبد الرزاق حمزة الناشر : دار الكتب العلمية مصدر الكتاب : موقع مكتبة المدينة الرقمية http://www.raqamiya.org - (1 / 468) ح 1897 و البحر الزخار ـ مسند البزار مصدر الكتاب : موقع جامع الحديث http://www.alsunnah.com[ الكتاب مرقم آليا غير موافق للمطبوع ]مع إضافة المجلد العاشر البحر الزخار - (7 / 278) ح 2438 و- (7 / 279) ح 2439 و المسند الجامع تأليف أبي الفضل السيد أبو المعاطي النوري المتوفى 1401 هجرية - (11 / 239)ح 3366 و دروس للشيخ عائض القرني - (224 / 15)( قال حذيفة : ذُكر الدجال عند رسول الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فقال: { لأنا لفتنة بعضكم أخوف عندي من فتنة الدجال، ولن ينجو أحد مما قبلها إلا نجا منها، وما صنعت فتنة منذ كانت الدنيا صغيرة ولا كبيرة إلا لفتنة الدجال } أي: أن الفتن تهون إلا فتنة هذا الدجال -عياذاً بالله- هذا الحديث قال الهيثمي في مجمع الزوائد : رواه أحمد و البزار ورجاله رجال الصحيح )

2ـ فقه الأدعية والأذكار المؤلف : عبد الرزاق بن عبد المحسن البدر الناشر : الكويت الطبعة : الثانية, 1423هـ/2003م مصدر الكتاب : موقع مكتبة المدينة الرقمية http://www.raqamiya.org - (2 / 120)( وقد خاف النبي صلى الله عليه وسلم على أمَّته من الأئمَّة المضلِّين، روى الإمام أحمد وأبو داود والحاكم وغيرُهم بإسناد صحيح من حديث ثوبان عن النبي صلى الله عليه وسلم أنَّه قال: " وإنَّما أخاف على أمتي الأئمةَ المضلِّين ) وجامع الأحاديث - (26 / 486)ح29529- عن عمير بن سعد الأنصارى قال قال عمر لكعب : إنى أسألك عن أمر فلا تكتمنى قال والله لا أكتمك شيئا أعلمه قال ما أخوف شىء تخوفه على أمة محمد - صلى الله عليه وسلم - قال أئمة مضلون قال عمر صدقت قد أسر ذلك إلى وأعلمنيه رسول الله - صلى الله عليه وسلم - (أحمد) [كنز العمال 14293]أخرجه أحمد (1/42 ، رقم 293) ، قال الهيثمى (5/239) : رجاله ثقات ) وصحيح ابن حبان بترتيب ابن بلبان المؤلف : محمد بن حبان بن أحمد أبو حاتم التميمي البستي الناشر : مؤسسة الرسالة – بيروت الطبعة الثانية ، 1414 – 1993 تحقيق : شعيب الأرنؤوط عدد الأجزاء : 18 الأحاديث مذيلة بأحكام شعيب الأرنؤوط عليها - (16 / 220)ح 7238( قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : ( إنما أخاف على أمتي من الأئمة المضلين ..قال شعيب الأرنؤوط : إسناده صحيح على شرط مسلم) وإحياء علوم الدين المؤلف : محمد بن محمد الغزالي أبو حامد الناشر : دار االمعرفة – بيروت عدد الأجزاء : 4- (1 / 59)( وقال صلى الله عليه و سلم لأنا من غير الدجال أخوف عليكم من الدجال فقيل وما ذلك فقال من الأئمة المضلين // حديث لأنا من غير الدجال أخوف عليكم من الدجال الحديث أخرجه أحمد من حديث أبي ذر بإسناد جيد )وأدب الإسلام - (1 / 80)ومجموع فتاوى ورسائل ابن عثيمين - (9 / 398)(ومنها : خوفه على أمته من الأئمة المضلين ، والأئمة : جمع إمام ، والإمام : هو من يقتدى به، إما لعلمه، وإما لسلطته ، وإما لعبادته)وكتب صالح آل الشيخ - (41 / 394)( الثالثة عشرة : حصر الخوف على أمته من الأئمة المضلين ).

تابع لبحوث أسد الله الغالب