طامة أمامهم البيضاوي يتهم جبرائيل و مريم عليهما السلام بأفعال تنافي الأخلاق [وثيقة] | الكافي

طامة أمامهم البيضاوي يتهم جبرائيل و مريم عليهما السلام بأفعال تنافي الأخلاق [وثيقة]

الشهيد دستغيب

يَا قَائِم آَل مُحَمَّد
28 يونيو 2010
22
0
بسمه تعالى ,,,

كثير ما يشنع حشوية و مجسمة هذا العصر على الشيعة بدعاء باطل لا أصل له ونحن نتحداهم بأن يأتو بدليل واحد حينما يقلون أننا نقول ( خان جبرائيل الأمانة ).
بينما نجد في كتب أحد علمائهم وهو البيضاوي الذي أثنا عليه كل من ترجم له يطعن في مريم و جبرائيل (عليهما السلام ).

كتاب: أنوار التنزيل وأسرار التأويل
المؤلف: ناصر الدين أبو سعيد عبد الله بن عمر بن محمد الشيرازي البيضاوي (المتوفى: 685هـ)
المحقق: محمد عبد الرحمن المرعشلي
الناشر: دار إحياء التراث العربي - بيروت
الطبعة: الأولى - 1418 هـ
الجزء / 4 صفحة /7

[سورة مريم (19) : آية 17]
فَاتَّخَذَتْ مِنْ دُونِهِمْ حِجاباً فَأَرْسَلْنا إِلَيْها رُوحَنا فَتَمَثَّلَ لَها بَشَراً سَوِيًّا (17)
فَاتَّخَذَتْ مِنْ دُونِهِمْ حِجاباً
ستراً. فَأَرْسَلْنا إِلَيْها رُوحَنا فَتَمَثَّلَ لَها بَشَراً سَوِيًّا
قيل قعدت في مشرقة للاغتسال من الحيض متحجبة بشيء يسترها. وكانت تتحول من المسجد إلى بيت خالتها إذا حاضت وتعود إليه إذا طهرت. فبينما هي في مغتسلها أتاها جبريل عليه السلام متمثلاً بصورة شاب أمرد سوي الخلق لتستأنس بكلامه، ولعله لتهييج شهوتها به فتنحدر نطفتها إلى رحمها

 
التعديل الأخير بواسطة المشرف: