الوهابي راغب السرجاني : حديث الحوأب ليس له أصل !!

15 يونيو 2010
144
0
0
فلسطين
www.4shared.com
بسمه تعالى ،،،

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم يا كريم ،،،
عظم الله أجوركم بمصاب سيدي أبي عبد الله الحُسين عليه السلام ،،،

يقول الوهابي الدجّال راغب السرجاني :

(
قصة ماء الحوأب ونباح الكلاب ذكروا أن السيدة عائشة رضي الله عنها وأرضاها ومن معها مروا في مسيرهم ليلا بماء يقال له الحوأب، فنبحتهم كلاب عنده، فلما سمعت ذلك عائشة قالت: ما اسم هذا المكان؟
قالوا: الحوأب.
فضربت بإحدى يديها على الأخرى، وقالت: إنا لله وإنا إليه راجعون، ما أظنني إلا راجعة.
قالوا: ولم؟
قالت: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لنسائه: ليت شعري أيتكن التي تنبحها كلاب الحوأب.
ثم ضربت عضد بعيرها فأناخته، وقالت: ردوني ردوني، أنا والله صاحبة ماء الحوأب.
يقول ابن العربي في العواصم من القواصم أن هذه الرواية لا أصل لها، ولم ترد، وأنها غير صحيحة.
لكن البعض صحح هذا الحديث، والشيعة في كتبهم، وكذلك بعض الكتّاب من السنة الذين ينقلون دون تمحيص، أو تدقيق يذكرون هذه القصة في كتبهم ويعلّقون عليها بقولهم: إن السيدة عائشة لما عزمت على العودة لشكها أن الرسول صلى الله عليه وسلم قد عناها بأنها هي التي ستنبحها كلاب الحوأب، وأنها بذلك تفرّق كلمة المسلمين يقولون أن طلحة بن عبيد الله، والزبير، وعبد الله بن الزبير اجتمعوا على السيدة عائشة، وأقسموا لها أن هذا المكان ليس ماء الحوأب، وأتوا بخمسين رجل شهدوا على ذلك، فيقول المسعودي وهو من كبار علماء الشيعة في كتابه (مروج الذهب) عن هذه الشهادة: فكانت أول شهادة زور في الإسلام.
وهذا الحديث كما ذكرنا ليس له أصل، وإن صح فليست السيدة عائشة رضي الله عنها هي المعنيّة بهذا القول، وإنما قالت ذلك- إن كانت قد قالته- تقوى وخشية أن تكون هي المقصودة بهذا الكلام )


الرابط : هنا

أقول : إلى متى يبقى القارئ السُنّي مغفّلاً ؟!! إلى متى يستمر مسلسل استغفال العقل الذي خلقه الله ليصنع التجديد والحق والحقيقة ؟! إلى متى يطمس القارئ عقله ويبيعه لهؤلاء الدجاجلة ؟!
لو سلمنا جدلاً أيضاً أن الحديث ضعيف بكل طرقه ، فكيف يُقال : لا أصل له ؟!!!
حديث يعتبر من أصح الأحاديث كما قال الألباني صار لا أصل له ؟!!

ـــــــــ

*تخريج حديث الحوأب من موقع الدرر السنية .

1 - لما أقبلت عائشة ، فلما بلغت مياه بني عامر ليلا . نبحت الكلاب فقالت : أي ماء هذا ؟ قالوا : ماء الحوأب . قالت ما أظنني إلا أنني راجعة . قال بعض من كان معها : بل تقدمين فيراك المسلمون فيصلح الله ذات بينهم . قالت : إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ذات يوم : كيف بإحدكن تنبح عليها كلاب الحوأب .
الراوي: قيس المحدث: الذهبي - المصدر: سير أعلام النبلاء - الصفحة أو الرقم: 2/177
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح

2 - أن عائشة لما أتت على الحوأب فسمعت نباح الكلاب فقالت ما أظنني إلا راجعة إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لنا أيتكن ينبح عليها كلاب الحوأب فقال لها الزبير ترجعين عسى الله أن يصلح بك بين الناس
الراوي: عائشة المحدث: ابن كثير - المصدر: البداية والنهاية - الصفحة أو الرقم: 6/217
خلاصة حكم المحدث: إسناده على شرط الصحيحين

3 - أن عائشة لما نزلت على الحوأب سمعت نباح الكلاب فقالت ما أظنني إلا راجعة سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لنا أيتكن ينبح عليها كلاب الحوأب فقال لها الزبير ترجعين عسى الله أن يصلح بك بين الناس
الراوي: عائشة المحدث: الهيثمي - المصدر: مجمع الزوائد - الصفحة أو الرقم: 7/237
خلاصة حكم المحدث: رجال أحمد رجال الصحيح

4 - لما أقبلت عائشة فنزلت بعض مياه بني عامر نبحت عليها الكلاب فقالت أي ماء هذا قالوا الحوأب قالت ما أظنني إلا راجعة فقال لها بعض من كان معها بل تقدمين فيراك المسلمون فيصلح الله ذات بينهم فقالت إن النبي صلى الله عليه وسلم قال لنا ذات يوم كيف بإحداكن تنبح عليها كلاب الحوأب
الراوي: قيس بن أبي حازم المحدث: ابن حجر العسقلاني - المصدر: فتح الباري لابن حجر - الصفحة أو الرقم: 13/59
خلاصة حكم المحدث: إسناده على شرط الصحيح

5 - لما أقبلت عائشة بلغت مياه بني عامر ليلا نبحت الكلاب قالت : أي ماء هذا ؟ قالوا : ماء الحوأب قالت : ما أظنني إلا أني راجعة فقال بعض من كان معها بل تقدمين فيراك المسلمون فيصلح الله ذات بينهم قالت : إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لها ذات يوم : كيف بإحداكن تنبح عليها كلاب الحوأب
الراوي: قيس بن أبي حازم المحدث: الألباني - المصدر: السلسلة الصحيحة - الصفحة أو الرقم: 1/847
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح جدا رجاله ثقات أثبات من رجال الستة

6 - لما أقبلت عائشة, بلغت مياه بني عامر ليلا نبحت الكلاب قالت : أي ماء هذا ؟ قالوا : ماء الحوأب . قالت : ما أظنني إلا أني راجعة, فقال بعض القوم من كان معها : بل تقدمين ، فيراك المسلمون ، فيصلح الله عز وجل ذات بينهم . قالت : إن رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - قال لها ذات يوم : كيف بإحداكن تنبح عليها كلاب الحوأب .
الراوي: عائشة المحدث: الوادعي - المصدر: الصحيح المسند - الصفحة أو الرقم: 1587
خلاصة حكم المحدث: صحيح

7 - قالت : لما أتت على الحوأب سمعت نباح الكلاب فقالت : ما أظنني إلا راجعة ، إن رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم قال لنا : أيتكن تنبح عليها كلاب الحوأب . فقال لها الزبير : ترجعين عسى الله عز وجل أن يصلح بك بين الناس
الراوي: عائشة المحدث: الوادعي - المصدر: صحيح دلائل النبوة - الصفحة أو الرقم: 505
خلاصة حكم المحدث: صحيح على شرط الشيخين

8 - قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لنسائه ليت شعري أيتكن صاحبة الجمل الأدبب تخرج فينبحها كلاب الحوأب يقتل عن يمينها وعن يسارها قتلى كثير ثم تنجو بعد ما كادت
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: الهيثمي - المصدر: مجمع الزوائد - الصفحة أو الرقم: 7/237
خلاصة حكم المحدث: رجاله ثقات‏‏

9 - أن الرسول الله صلى الله عليه وسلم قال لنسائه أيتكن صاحبة الجمل الأدبب تخرج حتى تنبحها كلاب الحوأب يقتل عن يمينها وعن شمالها قتلى كثيرة وتنجو من بعد ما كادت
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: ابن حجر العسقلاني - المصدر: فتح الباري لابن حجر - الصفحة أو الرقم: 13/59
خلاصة حكم المحدث: رجاله ثقات

10 - أيتكن تنبح عليها كلاب الحوأب
الراوي: عائشة المحدث: الألباني - المصدر: السلسلة الصحيحة - الصفحة أو الرقم: 474
خلاصة حكم المحدث: من أصح الأحاديث

11 - قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لنسائه : ليت شعري أيتكن صاحبة الجمل الأدبب تخرج فينبحها كلاب الحوأب يقتل عن يمينها وعن يسارها قتلى كثير ثم تنجو بعدما كادت
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: الألباني - المصدر: السلسلة الصحيحة - الصفحة أو الرقم: 1/852
خلاصة حكم المحدث: رجاله ثقات

12 - ليت شعري ، أيتكن صاحبة الجمل الأدبب ، تخرج فتنبحها كلاب حوأب ، يقتل عن يمينها وعن يسارها قتلى كثيرة ، ثم تنجو بعدما كادت
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: ابن حجر العسقلاني - المصدر: مختصر البزار - الصفحة أو الرقم: 2/171
خلاصة حكم المحدث: على شرط البخاري


نسألكم الدعاء ،،،
محمد علي حسن ،،،

 

Bani Hashim

New Member
18 أبريل 2010
47
0
0
أحسنتم ،، ونضيف :

1- قال الاشبيلي المالكي في العواصم من القواصم ص278: وللحديث شاهد يزداد به قوة، وهو من حديث ابن عباس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم لنسائه: " ليت شعري أيتكن صاحبة الجمل الأديب الكثير وبر الوجه تخرج فينبحها كلاب الحوأب، يقتل عن يمينها وعن يسارها قتلى كثير، ثم تنجو بعدما كادت" رواه البزار ورجاله ثقات... وقال....: ما سبق ندرك صحة حديث الحوأب من عدة طرق ومن قبل كبار علماء الحديث، وقد رأى بعضهم في هذا الحديث تخطئة لعائشة رضي الله عنها فحاول تضعيفه من غير علم !

2- البوصيري في اتحاف الخيرة المهرة ح7393: رواه أبو بكر بن أبي شيبة، ورواته ثِقَاتٌ

3- الخزرجي في التذكرة باحوال الموتى ص1081: وروى أبو بكر بن أبي شيبة قال: «حدثنا وكيع بن الجراح، عن عصام بن قدامة، عن عكرمة، عن ابن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: أيتكن صاحبة الجمل الأذيب يقتل حولها قتلى كثيرة وتنجو بعد ماكادت» وهذا حديث ثابت صحيح رواه الإمام المجمع على عدالته وقبول روايته الإمام أبو بكر عبد الله بن أبي شيبة، وكذلك وكيع مجمع على عدالته وحفظه وفقهه عن عصام وهو ثقة عدل فيما ذكر أبو عمر بن عبد البر في كتاب الاستيعاب له، عن عكرمة وهو عند أكثر العلماء ثقة عالم وهذا الحديث من أعلام نبوته صلى الله عليه وسلم وهو إخباره بالشيء قبل كونه

4- عبد العزيز السلمان في موارد الظمآن لدروس الزمان (ج6 / 480) : رواه البزار ورجاله ثقات كل ذلك يقع طبق ما أخبر الصادق المصدوق صلوات الله وسلامه عليه

5- المواهب اللدنية (ج3 / ص136): في هامش الصفحة: رجاله ثقات

6- الجوهرة في نسب النبي واصحابه العشرة (ج2 / ص296): وهذا الحديث من أعلام نبوَّته صلى الله عليه وسلم، وهو حديث مشهور

7- المحقق الدكتور سعد الشثري في المطالب العالية [ ج18/ ص123 ] : صحيح بهذا الإسناد ، رواته ثقات

8- المحقق شعيب الارنؤوط في سير اعلام النبلاء [ ج2 / ص198 ] : وهو حديث صحيح تقدم تخريجه ص 177 ت ، ولا يعبأ بقول من طعن فيه، ووهاه

9- وذكره ابن خبان في صحيحه رقم 6732

10- حسين سليم أسد في مسند ابي يعلى [ ج8 / ص282 ] : إسناده صحيح.

11- الهندي في كنز العمال [ج11 / ص334 ] : 31671 عن طاوس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لنسائه : أيتكن التي تنبحها كلاب كذا وكذا ؟ إياك يا حميراء. نعيم بن حماد في الفتن ، وسنده صحيح
 
17 أغسطس 2010
20
0
0
قال الشيخ مصطفى بن العدوي في كتاب (الصحيح المسند من أحاديث الفتن والملاحم ص130) تحت عنوان (حديث كلاب الحوأب) :

"قال الإمام أحمد رحمه الله (6/97):
حدثنا محمد بن جعفر، قال: ثنا شعبة، عن إسماعيل بن أبي خالد، عن قيس بن أبي حازم: أن عائشة قالتْ لمَّا أتت على الحوأب سمعت نباحَ الكلاب فقالت: ما أظُنني إلا راجعةً؛ إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لنا: "أيتكن تنبحُ عليها كلاب الحوأب" فقال لها الزبير: ترجعين، عسى الله عز وجل أن يصلح بك بين الناس؟!
صحيح
وأخرجه أحمد أيضاً (6/52)، وأبو يعلى الموصلي (8/282).
وابن حبان "موارد الظمآن" (1831)".

http://www.waqfeya.com/book.php?bid=5141




إضافة أخرى لما تفضَّل به الأخ العزيز محمد علي حسن


قال ابن تيمية في (الجواب الصحيح لمن بدَّل دين المسيح ج6 ص80) :

"وآياته - صلَّى الله عليه وسلَّم - قد استوعبت جميع أنواع الآيات الخبرية والفعلية. وإخباره عن الغيب الماضي والحاضر والمستقبل بأمور باهرة، لا يوجد مثلها لأحد من النبيين قبله، فضلاً عن غير النبيين. ففي القرآن من إخباره عن الغيوب شيء كثير - كما تقدم بعض ذلك - وكذلك في الأحاديث الصحيحة، مما أخبر بوقوعه، فكان كما أخبر".


إلى أن قال في (ص131-133) :

"وفي صحيح ابن حبان عن اسماعيل بن أبي خالد، عن قيس بن أبي حازم، قال: لما أقبلت عائشة قربت ببعض مياه بني عامر، طرقتهم ليلاً، فسمعت نباح الكلاب، فقالت: (أي ماء هذا)؟ قالوا: ماء الحوأب، قالت: (ما أظنني رافعة) قالوا: مهلاً - يرحمك الله - تقدمين، فيراك السلمون، فيصلح الله بك. قالت: (ما أظنني رافعة، أني سمعت رسول الله - صلَّى الله عليه وسلَّم يقول: "كيف بإحداكنَّ ينبح عليها كلاب الحوأب"؟.
وفيه أيضاً عن ابن أبي طالب قال: قال لي عبد الله بن سلام - وقد وضعت رجلي في الغرز وأنا أريد العراق - : "لا تأت العراق، فإنك إن تأتهم أصابك ذنب السيف".
قال علي: "وأيم الله، لقد قال رسول الله - صلَّى الله عليه وسلَّم -" قال أبو الأسود: "فقلت - في نفسي -: ما رأيت كاليوم رجلاً محارباً يحدِّث الناس بمثل هذا".
وهذا وأمثاله مما أخبر به - صلَّى الله عليه وسلَّم - من المستقبلات، فوقع بعده كما أخبر، ورأى الناس ذلك. وأما ما أخبر به، مما لم يقع إلى الآن، فكثير. وقد أخبر بأشياء من المغيبات، ووقعت في زمانه، ووجدت كما أخبر...".

(7.9 M)PDF



إضـافـة


قال الذهبي في (تاريخ الإسلام ج2 ص276 طبعة دار الغرب الإسلامي) :

"وكيع، عن عصام بن قُدامة - وهو ثقة - عن عِكْرمة، عن ابن عبّاس، قال: قال رسولُ الله صلى الله عليه وسلم: "أيَّتُكُنّ صاحبةُ الجمل الأدبب، يُقْتَل حَوَالَيْها قتلى كثيرون، وتنجو بعدما كادت".

قال الدكتور بشار عواد معروف: إسناده صحيح.

المجلد الثاني