لم تصح ولا رواية حول تحريم وطأ المرأة بالدبر ... (قالها النسائي )

المحقق الحيدري

خـــادم الائمة عليهم السلام
18 أبريل 2010
36
0
0
قال النسائي في تهذيب الكمال الجزء الاول صفحة 336 :
(وقال أبو بكر محمد بن موسى بن يعقوب بن المأمون الهاشمي: كنت يوما في دهليز الدار التي كان أبو عبد الرحمان يسكنها في زقاق القناديل ومعي جماعة ننتظره لينزل ويمضي إلى الجامع ليقرأ علينا حديث الزهري، فقال بعض من حضر: ما أظن ابا عبد الرحمان إلا يشرب النبيذ للنضرة التي في وجهه والدم الظاهر مع السن ! وقال آخرون: ليت شعرنا ما يقول في إتيان النساء في أدبارهن ؟ فقلت: أنا أسأله عن الامرين وأخبركم، فلما ركب مشيت إلى جانب حماره، وقلت له: تمارى بعض من حضر في مذهبك في النبيذ، فقال: مذهبي أنه حرام لحديث أبي سلمة عن عائشة " كل شراب أسكر فهو حرام " فلا يحل لاحد أن يشرب منه قليلا ولا كثيرا.
قلت: فما الصحيح من الحديث في إتيان النساء في أدبارهن ؟ فقال: لا يصح عن النبي صلى الله عليه وسلم في إباحته ولا تحريمه شئ )
================


اضافة حول اثبات نسبة ذلك للنسائي

قال المزي في الجزء الاول صفحة 153 :
(ولم نذكر إسناد كل قول من ذلك فيما بيننا وبين قائله خوف التطويل.
وقد ذكرنا من ذلك الشئ بعد الشئ لئلا يخلو الكتاب من الاسناد على عادة من تقدمنا من الائمة في ذلك.
وما لم نذكر إسناده فيما بيننا وبين قائله: فما كان من ذلك بصيغة الجزم، فهو مما لا نعلم بإسناده عن قائله المحكي ذلك عنه بأسا)


وقال المزي بالرواية :
(وقال أبو بكر محمد بن موسى بن يعقوب بن المأمون الهاشمي: كنت
)

وهذا جزم منه ..،،،
فالكلام ثابت عن النسائي ...


================


اضاف حفيد القدس

السلام عليكم

قد ذهب بعض العلماء المتقدمين من أهل السنة والجماعة أن هذا الأمر لا يثبت فيه حديث للتحريم عن رسول الله صل الله عليه وآله

قال ابن حجر العسقلاني في فتح الباري 8/143 « وذهب جماعة من أئمة الحديث كالبخاري والذهلي والبزار والنسائي وأبي على النيسابوري إلى أنه لا يثبت فيه شئ »


لذلك نص بعض المعاصرين أن الأمر يحرم بالقياس فقط ، ولا يثبت في ذلك حديث

وبنسبة لابن عمر فمن المضحك أن يوجه الكلام المنقول عنه إلى ما يذهب له السلفية

فالنص واضح وقطعي ولا يوجد ولا قرينة واحدة تنص على ما ذهبوا إليه

وإلا لماذا النص مبتور في صحيح البخاري وكأنه شفرة سرية


وعلى أي حال فالأخبار كثيرة عن ابن عمر منها

ما رواه الطبري في جامع البيان 4/406ح4331 « حدثني أبو قلابة قال ، حدثنا عبد الصمد قال ، حدثني أبي ، عن أيوب ، عن نافع ، عن ابن عمر : ، قال : في الدبر . » (1)

وروى الطبري في جامع البيان 4/407ح4333 والنسائي في السنن الكبرى 5/316ح8981 « أخبرنا محمد بن عبد الله بن الحكم قال نا أبو بكر بن أبي أويس قال حدثني سليمان بن بلال عن زيد بن أسلم عن عبد الله بن عمر أن رجلا أتى امرأته في دبرها في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فوجد من ذلك وجدا شديدا فأنزل الله تعالى { نِسَاؤُكُمْ حَرْثٌ لَكُمْ فَأْتُوا حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُمْ } . »

وهذا سند صحيح عن ابن عمر لا خلاف فيه

وروى جلال الدين السيوطي في الدر المنثور 1/265 (( ط دار المعرفة )) « وأخرج الحسن بن سفيان في مسنده والطبراني في الأوسط والحاكم وأبو نعيم في المستخرج بسند حسن عن ابن عمر قال انما نزلت على رسول الله صلى الله عليه وسلم نساؤكم حرث لكم الآية رخصة في اتيان الدبر »

ولاحظ كل الآثار تقول ( في ) وليس ( من )


والحديث يطول في المقام

ومن أراد المزيد زدناه


والله الهادي والموفق



---- هامش ----

(1) هذا النص رواه البخاري ولكن مبتوراً

قال الشيخ أحمد محمد شاكر « هذا الخبر رواه البخاري 8 : 140-141 ، عن إسحق ، هو ابن راهويه ، عن عبد الصمد . ولكن حذف المكان بعد حرف (( في )) ، فلم يذكر لفظه »





================================

كتاب المغنى الجزء الثامن صفحة 131

http://islamport.com/d/2/hnb/1/13/489.html


فصول : حكم الوطء في الدين
فصل : ولا يحل وطء الزوجة في الدبر في قول أكثر أهل العلم منهم علي وعبد الله وأبو الدرداء وابن عباس وعبد الله بن عمرو وأبو هريرة وبه قال سعيد بن المسيب و أبو بكر بن عبد الرحمن و مجاهد و عكرمة و الشافعي وأصحاب الرأي و ابن المنذر
ورويت إباحته عن ابن عمر و زيد بن أسلم و نافع و مالك
وروي عن مالك أنه قال ما أدركت أحدا أقتدي به في ديني يشك في أنه حلال وأهل العراق من أصحاب مالك ينكرون ذلك واحتج من أجله بقول الله تعالى : { نساؤكم حرث لكم فاتوا حرثكم أنى شئتم } وقوله سبحانه : { والذين هم لفروجهم حافظون * إلا على أزواجهم أو ما ملكت أيمانهم }....


اللهم صل على محمد وآل محمد